بعد استمرار الاحتكار..هل تّحول لدوري أبطال شرق آسيا

بعد استمرار الاحتكار..هل تّحول لدوري أبطال شرق آسيا

خبر سعودي , السعودية

استعصت من جديدة بطولة دوري أبطال آسيا، على الأندية الخليجية بوجه خاص وأندية غرب القارة عمومًا، بخسارة الهلال أمام خصمه الياباني أوراوا الياباني بنتيجة 2-1 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب، لتبقى الكأس الأهم على مستوى الأندية الصفراء في الجزء الشرقي للعام الخامس على التوالي!

المُثير للدهشة، أنه بعد تعديل نظام البطولة عام 2003، ظهر التفوق الخليجي بالاستحواذ على أول ثلاث نسخ، وكانت البداية بفوز العين الإماراتي على بوليس تيرو في النهائي بالفوز عليه في العاصمة أبو ظبي 2-0، والهزيمة بهدف نظيف في الإياب، وتبعه اتحاد جدة بالسيطرة على القارة عامين متتاليين 2004و2005. إلى هنا أصبح تفوق أندية غرب آسيا أو بالأحرى أندية الخليج على دوري أبطال آسيا، من الماضي الجميل.

بعد استمرار الاحتكار..هل تّحول لدوري أبطال شرق آسيا
بعد استمرار الاحتكار..هل تّحول لدوري أبطال شرق آسيا

بعد استمرار الاحتكار..هل تّحول لدوري أبطال شرق آسيا

وبخسارة الزعيم أمام أوراوا، اتسعت الفجوة بين أندية الشرق والغرب أكثر من أي وقت مضى، إذ أصبح في جعبة أندية النصف الشرقي 11 لقبًا، مقابل أربعة فقط لأندية الغرب، آخرهم لقب 2011. والأغرب من ذلك أنه حتى بعد تعديل النظام الأخير عام 2014 الذي يُسفر في النهاية بين فريقين من الشرق والغرب، لم يتغير الواقع.

بالنظر إلى سجل الأندية السعودية في النهائي، سنجد أنها خسرت أربع مرات في العقد الأخير، بواقع مرتين للهلال ومرة للأهلي ومثلها لجاره الاتحاد، في المقابل خسرت أندية الإمارات النهائي مرتين شباب الأهلي 2015 والعين 2016، بالإضافة لفريق الكرامة السوري الذي خسر نهائي 2006 أمام جيونبك هوينداي الكوري، ولنا أن نتخيل الوضع الآن إذا كانت الأندية العربية حققت الفوز على الأقل في نصف هذه النهائيات!

على الأقل. كانت الكفة ستكون متساوية بين أندية الشرق والغرب، أما في وقتنا الراهن، فيبدو مُسمى البطولة أقرب لعنوان المادة.. إلى أن تتغير القاعدة وينجح فريق من أندية الغرب في فك هذه العقدة، التي تأصلت بشكل غريب منذ لقب 2011 المنحوس!

وإليكم سجل أبطال دوري أبطال آسيا منذ تغيير نظامه

2003 | العين – الإمارات

2004 | الاتحاد – السعودية

2005 | الاتحاد – السعودية

2006 | جيونبك هيونداي موتورز – كوريا الجنوبية

2007 | أوراوا – اليابان

2008 | جامبا أوساكا – اليابان

2009 | بوهانج ستيلرز – كوريا الجنوبية

2010 | سينجنام – كوريا الجنوبية

2011 | السد – قطر

2012 | أولسان هوينداي – كوريا الجنوبية

2013 | جوانجزو إيفرجراند – الصين

2014 | ويسترن سيدني – أستراليا

2015 | جوانجزو إيفرجراند – الصين

2016 | جيونبك هيونداي موتورز

2017 | أوراوا – اليابان

2018 | نتمنى أن تتكسر القاعدة

للمزيد من  اخر اخبار السعودية

هذه القضايا تنتظر رئيس الشباب الجديد

محكمة إيطالية تحكم على لاعب مدريدي بالسجن 9 سنوات

 

عن Ahmed Zakaria

شاهد أيضاً

سايتاما..ملعب رعب أم صيد سهل للهلال

سايتاما..ملعب رعب أم صيد سهل للهلال خبر سعودي , السعودية يحلم عشاق نادي الهلال بسيناريو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *