لا حاجة لشركات الأجنبية بعد الآن. نجاح السعودية للكهرباء في زيادة 16.6% في إنتاج الطاقة الكهربائية .

لا حاجة لشركات الأجنبية بعد الآن.

نجاح السعودية للكهرباء في زيادة 16.6% في إنتاج الطاقة الكهربائية .

خبر سعودي

أفاد التقرير أن الشركة السعودية للكهرباء نجحت في تحسين كفاءة وحدات التوليد بنهاية الربع الأول من العام الجاري بنسبة 3%، وسجلت كفاءة الوحدات (35.6%) خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري، مقارنة بـ (34.5%) خلال نفس الفترة من عام 2016م،

و تمكنت الكوادر الفنية المتخصصة من تحويل 17% من إجمالي وحدات التوليد التي تستخدم وقود الديزل إلى استخدام الوقود الخفيف، وبالتالي تخفيض استهلاك الديزل بنسبة 31.8% مقارنة بالربع الأول من العام السابق

ونجح قطاع توليد الطاقة الكهربائية في تحقيق عدد من الإنجازات الفنية والمالية خلال الربع الأول من العام الجاري، وذلك بتحقيق زيادة بنسبة 16.6% في إنتاج الطاقة الكهربائية مقارنة بما هو مخطط له،

وتحويل 17% من إجمالي وحدات التوليد التي تستخدم وقود الديزل الى استخدام الوقود الخفيف، إضافة إلى تنفيذ مجموعة من مشاريع وبرامج الصيانة الدقيقة في عدد من المحطات المختلفة ولا حاجة إلى شركات أجنبية أو شركات مقاولات أخرى

وأشار التقرير إلى أن استراتيجية “السعودية للكهرباء” في الاعتماد على مهندسي وفنيي الشركة في تنفيذ المشاريع الفنية وبرامج الصيانة في الكثير من المحطات مثل محطة القرية المركبة ومحطة تبوك وغزلان وغيرها من المحطات أسهم في تقليص إسناد تلك المشاريع إلى الشركات الأجنبية إلا في الضرورة القصوى،

كما ساعد ذلك في تحسين مستوى أداء محطات التوليد وترتب عليه توفير ملايين الريالات على الشركة في نحو 48 محطة توليد بجميع مناطق المملكة،

وذكر التقرير أن الفرق الفنية المتخصصة بالشركة نجحت في تحويل عدد من وحدات التوليد بمحطة تبوك (22) من تقنيات استخدام الديزل إلى الوقود الخام،

دون تحميل الشركة مصاريف تشغيلية ورأسمالية بملايين الريالات، كما قام مهندسي الشركة أيضاً بتنفيذ مشروع تركيب وتشغيل عدد من الأنظمة الفنية للوحدات المتنقلة بمحطة رفحاء، إضافة إلى الاستفادة من قطع الغيار المتوفرة في مخازن الشركة، والعمل على موائمتها فنياً،

لتنفيذ عمليات صيانة لعدد من المحطات، دون الحاجة إلى استيراد قطع غيار جديدة بتكلفة عالية.

يذكر أن الشركة السعودية للكهرباء لديها مشاريع كهربائية تحت الانشاء بقيمة 433 مليار ريال، وهي مشاريع تهدف إلى ضخ الطاقة الكهربائية في شرايين الاقتصاد الوطني بجميع مناطق المملكة، إضافة إلى دعم موثوقية الخدمة الكهربائية لنحو 8.6 مليون مشترك،

فيما يُتوقع أن يصل عدد المشتركين إلى أكثر من (10.8) ملايين مشترك بنهاية عام 2021م، بزيادة سنوية قدرها نصف مليون مشترك.

خبر سعودي,اخبار سعودية,اخبار محلية,عين اليوم,عكاظ,اخبار السعودية

 

عن khabarsaudi

شاهد أيضاً

الشورى يدرس مشروع حماية المبلغين عن الفساد

الشورى يدرس مشروع حماية المبلغين عن الفساد خبر سعودي , السعودية وافق مجلس الشورى اليوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *